الشبكات

شرح الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة

في هذا الموضوع سنشرح بالتفصيل مفهوم الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة واهيم الـ Subnetting في شبكات الحاسوب…

شرح الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة

تعد الشبكات هي عمود الحياة الحديثة، فهي تربط بين الأفراد والمؤسسات والحكومات والمنظمات في جميع أنحاء العالم، وتساعد على تحقيق التواصل والتقدم في العديد من المجالات. ولكن، يمكن أن يصبح إدارة هذه الشبكات مهمة صعبة ومعقدة، خاصةً عندما تتطلب تقسيم الشبكة إلى عدة أجزاء أصغر. هنا يأتي دور الـ Subnetting، فهو يمكنك من تقسيم الشبكة الكبيرة إلى شبكات صغيرة أسهل في الإدارة والتحكم.

موضوع شرح الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة هو موضوع مهم جداً في عالم الشبكات واذا اردت العمل في مجال الشبكات من الضروري فهم مفهوم الـ Subnetting وكيفية عمله..

وفي هذا الموضوع، سنتحدث بشكل مفصل عن الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة إلى أجزاء أصغر باستخدام هذه التقنية، وذلك بطريقة سهلة ومبسطة لفهم الفكرة بشكل أفضل. إذا كنت ترغب في تحسين إدارة شبكتك وتحسين أدائها، فأنت في المكان المناسب، لنبدأ سوياً!

شرح الـ Subnetting وكيفية تقسيم الشبكة

ما هو الـ Subnetting ؟

الـ Subnetting وهي تقنية تستخدم لتقسيم شبكة حاسوبية كبيرة إلى عدة شبكات أصغر حجماً وأسهل في الإدارة والتحكم بها. يتم ذلك عن طريق تحديد تقسيمات داخل الشبكة الكبيرة باستخدام الـ subnet mask، حيث يتم تحديد أجزاء محددة من عناوين IP لكل شبكة فرعية تم إنشاؤها. وبهذه الطريقة، يمكن للمسؤولين عن الشبكات تخصيص عناوين IP للأجهزة في كل شبكة فرعية بشكل منفصل، وتحديد الاعدادات اللازمة لكل شبكة فرعية بشكل مستقل، مما يجعل إدارة الشبكة أسهل وأكثر فعالية.

يعتبر الـ Subnetting من التقنيات المهمة في شبكات الحاسوب، حيث يتم استخدامها في كثير من الأحيان في الشركات والمؤسسات والمنظمات لتحسين الأمان والأداء وتسهيل الإدارة والتحكم في الشبكة.

أهمية الـ Subnetting في الشبكة

تعتبر الـ Subnetting من التقنيات الهامة في شبكات الحاسوب، حيث توفر العديد من الفوائد والمزايا للمسؤولين عن إدارة الشبكات، ومن أهم هذه الفوائد:

  1. تحسين الأداء: يمكن استخدام الـ Subnetting لتخصيص عناوين IP لكل شبكة فرعية بشكل منفصل، مما يساعد على تحسين الأداء وتقليل الضغط على الشبكة.
  2. تحسين الأمان: يمكن استخدام الـ Subnetting لتفصيل الشبكة إلى شبكات فرعية صغيرة، مما يجعل من الصعب على المتسللين الوصول إلى بيانات حساسة أو إلى جميع الأجهزة في الشبكة.
  3. سهولة الإدارة: يساعد استخدام الـ Subnetting في تقليل حجم الشبكة الكبيرة وتفصيلها إلى شبكات فرعية صغيرة، مما يسهل عملية الإدارة والتحكم في الشبكة ويقلل من الأخطاء الإدارية.
  4. توفير عناوين IP: يساعد استخدام الـ Subnetting في توفير عناوين IP للشبكة، حيث يمكن تخصيص عدد محدد من العناوين لكل شبكة فرعية بدلاً من تخصيص عنوان IP واحد للشبكة بأكملها.
  5. تسهيل التوسع: يمكن استخدام الـ Subnetting لتسهيل عملية التوسع في الشبكة، حيث يمكن إضافة شبكات فرعية جديدة بشكل سهل ومرن دون الحاجة إلى تغيير الشبكة الكبيرة بأكملها.

باختصار، تعد التقنية الـ Subnetting من الأساليب الحديثة والفعالة لتحسين أمان وأداء الشبكة وتسهيل إدارتها وتحكمها، وهي تستخدم بشكل واسع في الشركات والمؤسسات والمنظمات التي تعتمد على الشبكات الحاسوبية في عملياتها اليومية.

كيفية اعداد الـ Subnetting في الشبكة ؟

يمكن اتباع الخطوات التالية لإعداد الـ Subnetting في الشبكة:

أولاً: تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة:

تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة يعتمد على حجم الشبكة وعدد الأجهزة المراد توصيلها بها. يمكن تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة باستخدام العلاقة التالية:

Subnets = 2^n

حيث n هو عدد البتات المستخدمة لتمثيل الـ Subnet.

على سبيل المثال، إذا كان لدينا شبكة تستخدم عنوان IP من فئة C، ويتم استخدام 8 بتات لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز، فإن عدد البتات المتبقية لتمثيل الـ Subnet هو 24-8=16 بت. وبالتالي، يمكن تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة باستخدام العلاقة التالية:

Subnets = 2^16 = 65536

وهذا يعني أنه يمكن إنشاء ما يصل إلى 65536 Subnet في هذه الشبكة.

يمكن استخدام العلاقة نفسها لتحديد عدد الـ Subnets المطلوبة في أي شبكة، بشرط تحديد عدد البتات المستخدمة لتمثيل الـ Subnet في الشبكة.

على سبيل المثال، إذا كان لدينا شبكة تستخدم عنوان IP من فئة B، ويتم استخدام 16 بتات لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز، فإن عدد البتات المتبقية لتمثيل الـ Subnet هو 16 بت. وبالتالي، يمكن تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة باستخدام العلاقة التالية:

Subnets = 2^16 = 65536

وهذا يعني أنه يمكن إنشاء ما يصل إلى 65536 Subnet في هذه الشبكة، وهي كمية كبيرة جدًا وغالبًا لن تكون مطلوبة في معظم الحالات. لذلك، يجب تحديد عدد الـ Subnets المطلوبة بناءً على عدد الأجهزة المطلوب توصيلها بالشبكة.

ثانياً: تحديد عدد الأجهزة (Hosts) في كل Subnet:

تحديد عدد الأجهزة في كل Subnet يتوقف على حجم الشبكة والتوزيع المطلوب للأجهزة في الشبكة. يمكن تحديد عدد الأجهزة في كل Subnet باستخدام العلاقة التالية:

Hosts = 2^n – 2

حيث n هو عدد البتات المستخدمة لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet.

على سبيل المثال، إذا كان لدينا Subnet يستخدم 8 بتات لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز، فإن عدد البتات المتبقية لتمثيل الـ Subnet هو 24-8=16 بت، ويمكن تحديد عدد الأجهزة في الـ Subnet باستخدام العلاقة التالية:

Hosts = 2^16 – 2 = 65,534

وهذا يعني أنه يمكن توصيل ما يصل إلى 65,534 جهاز في هذا الـ Subnet.

يمكن استخدام العلاقة نفسها لتحديد عدد الأجهزة المطلوب توصيلها في أي Subnet، بشرط تحديد عدد البتات المستخدمة لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet.

على سبيل المثال، إذا كان لدينا Subnet يستخدم 10 بتات لتمثيل العنوان الفريد لكل جهاز، فإن عدد البتات المتبقية لتمثيل الـ Subnet هو 22 بت، ويمكن تحديد عدد الأجهزة في الـ Subnet باستخدام العلاقة التالية:

Hosts = 2^22 – 2 = 4,194,302

وهذا يعني أنه يمكن توصيل ما يصل إلى 4,194,302 جهاز في هذا الـ Subnet، ولكن في الواقع قد لا يكون هذا العدد مطلوبًا في معظم الحالات، ويمكن تقليل حجم الـ Subnet إذا لم يكن العدد المحسوب كبيرًا بما فيه الكفاية.

ثالثاً: تحديد الـ Subnet Mask:

تحديد الـ Subnet Mask يتم بناءً على عدد البتات المستخدمة لتمثيل الـ Subnet في الشبكة. يتم تمثيل الـ Subnet Mask عادة بالتقسيم إلى 4 أجزاء، حيث يتم تمثيل كل جزء بعدد يتراوح بين 0 و255. على سبيل المثال، يمكن تمثيل الـ Subnet Mask 255.255.255.0 كالتالي:

  • الجزء الأول يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الثاني يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الثالث يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الرابع يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Subnet ID وتكون قيمته 0.

يتم تعيين القيمة 1 لكل بت يتم استخدامه لتمثيل الـ Subnet ID، والقيمة 0 لكل بت يتم استخدامه لتمثيل الـ Host ID. يمكن تحديد الـ Subnet Mask باستخدام الجدول التالي:

Subnet Maskعدد البتات المستخدمة لتمثيل الـ Subnet
128.0.0.01
192.0.0.02
224.0.0.03
240.0.0.04
248.0.0.05
252.0.0.06
254.0.0.07
255.0.0.08
255.128.0.09
255.192.0.010
255.224.0.011
255.240.0.012
255.248.0.013
255.252.0.014
255.254.0.015
255.255.0.016
255.255.128.017
255.255.192.018
255.255.224.019
255.255.240.020
255.255.248.021
255.255.252.022
255.255.254.023
255.255.255.024
255.255.255.12825
255.255.255.19226
255.255.255.22427
255.255.255.24028
255.255.255.24829
255.255.255.25230
255.255.255.25431
255.255.255.25532
جدول تحديد الـ Subnet Mask

على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في تقسيم شبكة تستخدم فئة C إلى 4 Subnet، يمكن استخدام 2 بتات لتمثيل الـ Subnet ID، ويمكن تمثيل الـ Subnet Mask في هذه الحالة بـ 255.255.255.192. يمكن تمثيل هذه الـ Subnet Mask بالتفصيل كالتالي:

  • الجزء الأول يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الثاني يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الثالث يحتوي على 8 بتات موجهة للـ Network ID وقيمته 255.
  • الجزء الرابع يحتوي على 6 بتات موجهة للـ Subnet ID وتكون قيمتها 192.

يتم استخدام الـ Subnet Mask لتقسيم الشبكة إلى Subnet، ويتم تعيين عناوين IP لكل Subnet بناءً على عدد البتات المستخدمة لتمثيل الـ Subnet ID. يجب على جميع الأجهزة داخل نفس الـ Subnet استخدام نفس الـ Subnet Mask ونفس الـ Network ID.

رابعاً: تخصيص العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet:

تخصيص العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet يتم باستخدام الـ Subnet Mask وعنوان الـ Network ID للـ Subnet. يتم تعيين الجزء المخصص للـ Network ID في الـ Subnet Mask بقيمة 1، ويجب أن تكون هذه القيمة مطابقة في جميع الأجهزة داخل الـ Subnet. يتم تعيين الجزء المخصص للـ Host ID في الـ Subnet Mask بقيمة 0، ويتم تعيين قيمة فريدة لكل جهاز في هذا الجزء.

على سبيل المثال، إذا كانت Subnet Mask هي 255.255.255.0، فإن الجزء المخصص للـ Network ID يتم تعيين قيمة 1 في كل بتاته، والجزء المخصص للـ Host ID يتم تعيين قيمة 0 في كل بتاته. إذا كان عنوان الـ Network ID هو 192.168.1.0، فإن عناوين IP المتاحة للأجهزة داخل الـ Subnet ستكون 192.168.1.1 إلى 192.168.1.254، حيث يتم تعيين قيمة فريدة في الجزء المخصص للـ Host ID لكل جهاز في هذا النطاق.

من أجل تعيين العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet، يمكن استخدام أحد الطرق التالية:

  1. تعيين العنوان الفريد يدويًا: يمكن تعيين العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet يدويًا بتحديد العنوان المناسب في النطاق المتاح.
  2. استخدام DHCP: يمكن استخدام DHCP (Dynamic Host Configuration Protocol) لتلقين كل جهاز في الـ Subnet عنوان IP فريد تلقائيًا. يتم تكوين خادم DHCP لتوزيع عناوين IP مخصصة لكل جهاز داخل الـ Subnet.

عند استخدام خادم DHCP، يتم تحديد نطاق العناوين المتاحة للتخصيص ومدة الإيجار المحتملة لكل عنوان. عندما يقوم جهاز بالانضمام إلى الـ Subnet، يتم إرسال طلب للحصول على عنوان IP من خادم DHCP، ويتم تعيين عنوان IP متاح للجهاز لاستخدامه في الـ Subnet. يتم تحديث قاعدة البيانات في خادم DHCP لتعيين العنوان المخصص لكل جهاز داخل الـ Subnet، ويتم تكوين الأجهزة لاستخدام العنوان الفريد المخصص لها.

خامساً: توصيل الأجهزة بالشبكة:

بعد تخصيص العنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet، يمكن توصيل الأجهزة بالشبكة باستخدام أي من الطرق التي تم ذكرها في سابقاً.

في حالة استخدام كابل Ethernet، يمكن توصيل كل جهاز بمنفذ Ethernet في جهاز توجيه أو مفتاح شبكة. يجب تكوين جهاز التوجيه أو المفتاح شبكة لدعم الـ Subnet الخاص بك، ويجب أن تكون الإعدادات متوافقة مع عناوين IP المخصصة لكل جهاز داخل الـ Subnet. عادةً ما يتم تكوين جهاز التوجيه لتوزيع عناوين IP من خلال خادم DHCP، وتحديد بوابة افتراضية (default gateway) لتوجيه حركة البيانات بين الـ Subnet المختلفة.

في حالة استخدام شبكة WiFi، يتم توصيل كل جهاز بشبكة WiFi باستخدام نفس الإعدادات المخصصة لـ Subnet. يمكن تكوين جهاز موجه WiFi لدعم الـ Subnet الخاص بك، ويجب توفير الإعدادات الصحيحة لموجه WiFi لتوزيع عناوين IP وتحديد بوابة افتراضية للـ Subnet.

استخدام تقنية Bluetooth وشبكة Powerline يتم توصيل الأجهزة باستخدامها بنفس الطريقة المعتادة، باستخدام نفس الإعدادات الخاصة بـ Subnet.

بعد توصيل الأجهزة بالشبكة، سيتمكن كل جهاز من الوصول إلى الإنترنت والتواصل مع الأجهزة الأخرى داخل الـ Subnet. يمكن استخدام الأدوات المختلفة مثل البرامج والتطبيقات التي تعتمد على الشبكة لتبادل الملفات والبيانات بين الأجهزة.

يمكن استخدام أدوات الحساب الآلي المتاحة عبر الإنترنت لتسهيل هذه العملية، وتحديد الـ Subnet Mask والعنوان الفريد لكل جهاز داخل الـ Subnet. كما يمكن استخدام برامج إدارة الشبكات المختلفة لإعداد الـ Subnetting في الشبكة.

هذا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته…

( لا تنسا مشاركة الموضوع ليستفيد غيرك )

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى